الاثنين، 6 مايو، 2013

قاتلة


قاتلة

قاتلة... هكذا كان يسميها المستوطنون
قاتلة... وهكذا كان يسميها العابرون والزائرون
قاتلة... هكذا هى فى الحقيقة....
تمر بالشعر تجعله ينساب فى راحة أبدية.. يصل إلى مفرق متصل.. ينقطع به الوصل عندها فيهتز طربا وتخرج منه منتصرة...
قاتلة... حين تلمح مستوطنا أو عابرا أو زائرا مختفيا بين الأعواد المنتصبة تحتويه بين أسنانها الضيقة.... تدور به فى مفترق الطرق، حتى يسقط مرهقا على الملاءة البيضاء، عندها تتحول عن انسيابها فى خصلات الشعر إلى مقصلة، حيث كبير أصابع اليد الخمسة يتحول فى غمضة عين إلى منفذ للإعدام السريع.