الأحد، 21 أبريل 2013

لا أنسى


لا أنسى

رجعت يوما إلى حجرة نومى مبكرا، فوجدت حلما كان قد نسيه –هو – على مخدتى، كان مغلفا فلم استطع قراءته، لكننى شممت  فيه رائحة الورد فعرفت أنها كانت بداخله عارية ..
يومها تركت السرير، لم ألمسه..
ومن يومها لم أضع رأسى على وسادة.